ذكرى ثورة الملك والشعب..الخطاب الملكي واضح وذو رؤية ثاقبة ويحمل أجوبة على عدة قضايا (خبيرة)

هيئة التحرير22 أغسطس 2021آخر تحديث : الأحد 22 أغسطس 2021 - 12:24 مساءً
ذكرى ثورة الملك والشعب..الخطاب الملكي واضح وذو رؤية ثاقبة ويحمل أجوبة على عدة قضايا (خبيرة)
Kaspersky Many GEOs

ذكرى ثورة الملك والشعب..الخطاب الملكي واضح وذو رؤية ثاقبة ويحمل أجوبة على عدة قضايا (خبيرة)

الرباط – أكدت الأستاذة الجامعية في العلوم الإنسانية والخبيرة في الشؤون المغاربية، ياسمين حسناوي، أن خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الـ 68 لثورة الملك والشعب يحمل رسائل واضحة وأجوبة ذات صلة بعدة قضايا ومشاكل أثيرت خلال الآونة الأخيرة والتي تهدف إلى تقويض والنيل من صورة المغرب في الخارج.

وأضافت السيدة حسناوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن  الخطاب الملكي، الذي خصص جزءا كبيرا منه لمكانة المغرب في المجتمع الدولي وعلاقاته مع البلدان الأخرى ، كان واضحا وذو رؤية ثاقبة في تحذير بعض الدول والمنظمات التي تتآمر ضد المغرب ، وذلك من خلال تقارير مشبوهة لا تحظى بأية مصداقية ، أعدتها أطراف لم تغير أبدا موقفها العدائي تجاه المغرب.

 وقالت إن هذه المنظمات أصبحت أيضا دكاكين لتقارير وتوصيات تحت الطلب و التي تهدف إلى عرقلة الخط التصاعدي للمغرب.

وأوضحت الخبيرة أنه خلال وباء كوفيد -19 ، حقق المغرب عدة نجاحات في قضية الصحراء المغربية ، ولا سيما دعم الولايات المتحدة من خلال اعترافها بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية ، وافتتاح عدة قنصليات بمدينتي العيون والداخلة ، فضلا عن اهتمام العديد من الدول الأوروبية بالاستثمار في المغرب في المشاريع الكبيرة التي أطلقها جلالة الملك ، وهذا ما أزعج  بلدان جارة وفي أوروبا.

 وأشارت في هذا الصدد إلى أن جلالة الملك أكد أن هذه المؤامرات التي ترتكب ضد المغرب لن تؤدي إلا إلى تقوية إيمان وعزم المملكة على الدفاع عن مصالحها ولن تزيد المغاربة إلا التزاما راسخا على مواصلة الدفاع عن وطنهم ومصالحه العليا.

 وأضافت أن الخطاب ذكر الحاقدين بأن المغرب لن يقدم أي تنازلات وسيكون حازما وواضحا أمام أي طرف أو منظمة أو هيئة ستعمل بأي شكل من الأشكال على الإساءة للمصالح العليا للمملكة. مبرزة أن جلالة الملك أكد رغبته في إقامة علاقات متينة وبناءة ومتوازنة لا سيما مع دول الجوار.

 وقالت إن جلالة الملك أعرب عن تفاؤله بخصوص العلاقة مع فرنسا وإسبانيا ، مشيرة إلى أن مدريد أبدت في الآونة الأخيرة رغبتها في تعزيز علاقاتها مع المغرب ، خاصة بعد التعديل الوزاري الأخير في حكومة بيدرو سانشيز ، عقب الأزمة المغربية- الإسبانية.

 

آخرتغيير : 22 أغسطس 2021

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


سبعة عشر + اثنان =

شروط التعليق :لا تنسى الاضطلاع على اتفاقية الاستخدام و إخلاء المسؤولية قبل نشر أي تعليق بالحدود

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط، بامكانك قراءة شروط الاستخدام
موافق